فلسطين في الرسومات الهزلية

تكثر الكتب التي تتناول الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي وتاريخ فلسطين الحديث، وتتنوع في لغاتها وموضوعاتها، كما في الزوايا والمنظور الذي ترى هذا الصراع من خلاله. مؤخراً، ظهرت ثلاثة أعمال تتحدث عن حياة الفلسطينيين تحت الاحتلال الإسرائيلي على شكل كاريكاتور بصري غني ومحكم. بعيداً عن التصنيف، كاريكاتور (أو روايات غرافيكية/ كما يطلق على هذا النوع من الكتب) فإن هذه الأعمال تقدم تحليلاً وتصوراً جدياً ومتطوراً للحياة اليومية، من خلال مجموعة مبتكرة من الرسومات بالأبيض والأسود والنص المصاحب لها.

هناك ثلاث روايات غرافيكية نود أن نحتفي بها، لما تقدمه من تفسير عميق للسياسة في فلسطين، ولكونها رسومات كاركاتورية رائعة بحد ذاتها.

Image

“فلسطين” بقلم جو ساكو

قضى الصحفي ورسام الكاريكاتور الأمريكي جو ساكو بضعة أشهر من العامين 1991-1992 في زيارة لقطاع غزة والضفة الغربية. في ذلك الوقت كانت الانتفاضة الأولى لا تزال مشتعلة في البلدات والمدن ومخيمات اللاجئين الفلسطينية. صفحات كتاب “فلسطين” تبعت ساكو في تجواله في نابلس والقدس والخليل ورام الله وغزة في شتاء ماطر موحل، وهو يرسم ويكتب عن الناس الذين يقابلهم والقصص التي يسمعها.

سواء في طريق مزدحم في مخيم للاجئين أو على مائدة عشاء لعائلة أسير أُفرج عنه مؤخراً، عكست رسومات ساكو تفاصيل غاية في الدقة. مع ساكو الأمور في غاية الوضوح: من هو الظالم ومن هو المظلوم، ومع ذلك فإن إدراكه للوضع السياسي في فلسطين لا يقوده إلى رسم صورة رومانسية للفلسطينيين تحت الاحتلال. إنه يظهر الجانب الشجاع من الحياة، والجوانب الصلبة للرجال والنساء التي تقاوم باستمرار الجهاز القمعي للاحتلال، مسلحين بإرادتهم وإصرارهم على الاستمرار، واستعدادهم للتمسك بقصتهم ليعيدوا روايتها مرة بعد أخرى ويقاوموا مخططات مسحهم وسحقهم جميعاً.

كتاب “فلسطين” الذي نُشر في سلسلة من تسع حلقات هزلية منذ عام 1993، حصل على جائزة الكتاب الأمريكي للعام 1996، وأعيد نشر طبعة تم جمعها من هذه السلسلة عام 2001 من قبل دار فانتاغرافيكس للنشر.

Image

“هوامش في غزة”، بقلم جو ساكو

عمل آخر بريشة جو ساكو: “هوامش في غزة” نشر في العام 2009. في هذا العمل يعود جو ساكو للتحقيق في مجزرتين وقعتا في رفح وخان يونس على يد قوات الجيش الإسرائيلي في فترة العدوان الثلاثي عام 1956، والذي نفذته كل من بريطانيا وفرنسا وإسرائيل على مصر رداً على تأميم جمال عبد الناصر لقناة السويس. في ذلك الوقت، كان قطاع غزة تحت الإدارة المصرية.

في “هوامش في غزة” يجمع ساكو بين مهاراته كصحفي تحقيقات على أعلى مستويات، وبين أسلوبه الفريد في الرسم والتأليف ليقدّم عملاً صحفياً بصرياً ينجح في تخليص القصة المأساوية لأحداث عام 1956 من هوامش التاريخ والذاكرة. حاز ساكو على جائزة رايدنهاور عن كتابه “هوامش في غزة” في العام 2010.

Image

القدس: سجلات من المدينة المقدسة، بريشة غاي ديليسل

عاش الرسام الهزلي الكندي غاي ديليسل في القدس الشرقية، بين 2008 و2009، وكانت هذه الفترة موضوع كتابه “القدس: سجلات من المدينة المقدسة” والذي نشر في العام 2011. رافق ديليسل زوجته التي تعمل في منظمة أطباء بلا حدود، وكان مسؤولا عن العناية بطفليه أثناء عمل زوجته. أثناء تحمل ديليسل لأعباء التسوق والعناية بطفليه في بيت حنينا كان يحاول أن يفهم وضعاً سياسيا غريباً ومضحكاً ومبكياً ومليئاً بالسخرية في آن. رسومات ديليسل غير المعقدة ونصه المقتضب يختلفان تماماً عن رسومات جو ساكو المليئة بالتفاصيل والقائمة على بحث عميق، إلا أن بساطة أسلوبه تنجح في جعل استخلاصاته أكثر حدة ووضوحاً.

فاز كتاب “القدس: سجلات من المدينة المقدسة” بجائزة فاوف دور الذهبية في مهرجان أنجوليم للرسومات الهزلية عام 2012

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s