الإضاءة الشهرية

مشروع أرشيف المتحف الفلسطيني الرقمي مجموعة الشاعر عبدالرحيم محمود 1913-1948

يعكف مشروع أرشيف المتحف الفلسطيني الرقمي، منذ إطلاقه في مطلع العام 2018، على استكشاف الأرشيفات الشخصية والعائلية والمؤسسية، ويعمل على لملمة شتات الأرشيف الفلسطيني المشظى في فلسطين والأردن ولبنان. وتتعدد المواد الأرشيفية التي يتعامل معها المشروع وتتنوع لتشمل الصور والوثائق والتسجيلات السمعية والمرئية التي تغطي أكبر قدر ممكن من التجارب الذاتية وأنماط السلوك والممارسة الاجتماعية، على امتداد القرنين الماضيين، والتي تساهم في ترسيخ الهوية الوطنية الجامعة

تضيء هذه المدونة بشكل خاص على مجموعة الشاعر عبد الرحيم محمود، التي نجح فريق مشروع الأرشيف الرقمي في الوصول إليها وإحضارها –لتنضم إلى العديد من المجموعات الأرشيفية المنوعة التي تخص شعراء وأدباء وفنانين فلسطينيين مخضرمين. ويتم حاليا العمل على إتمام رقمنة ما تتضمنه المجموعة من مواد وأرشفتها وترجمتها، ليصار في مرحلة لاحقة إلى عرضها وإتاحتها لجمهور الباحثين والمهتمين على الموقع الإلكتروني لمشروع الأرشيف الرقمي، لتتكامل مع المادة المنشورة على موقع “رحلات فلسطينية” -وهو مشروع مشترك بين المتحف الفلسطيني ومؤسسة الدراسات الفلسطينية

 ولد عبد الرحيم محمود في قرية عنبتا قضاء طولكرم سنة 1913 ودرس في مدرستها الابتدائية ثم التحق بالمدرسة الفاضلية في طولكرم قبل أن ينتقل إلى مدرسة النجاح الوطنية في نابلس حيث أنهى تحصيله الثانوي والتقى بالشاعر إبراهيم طوقان، ثم عمل في نفس المدرسة مدرسا للأدب العربي. استقال من وظيفته سنة 1936 والتحق بصفوف الثوار، ذلك قبل أن يهاجر الى العراق حيث تخرج في الكلية الحربية العراقية ضابطًا برتبة ملازم، ثم عاد إلى عنبتا واستأنف العمل في مدرسة النجاح

سنة 1947 انضوى عبد الرحيم محمود تحت لواء جيش الإنقاذ، وشارك في العديد من المعارك قبل أن يقضي شهيداً في معركة الشجرة في 13 تموز 1948، ودفن في مدينة الناصرة. يعتبر محمود أحد أركان الأدب الفلسطيني المقاوم، وقد خلف إرثا زخماً من القصائد الوطنية واشتهر بقصيدته ” الشهيد” التي يقول في مطلعها “سأحمل روحي على راحتي وألقي “بها في مهاوي الردى

صورة شخصية لعبد الرحيم محمود، 1943
صورة شخصية تم التقاطها لعبد الرحيم محمود عام 1943 بواسطة استوديو الرشيد في مدينة طولكرم، يظهر فيها مرتديًا طربوشًا وسترة رسمية وربطة عنق

عبد الرحيم محمود وزملائه لاعبي فريق كرة القدم في نادي عنبتا الرياضي، 1928
صورة تم التقاطها عام 1928 بواسطة استوديو القاهرة في نابلس، لعبد الرحيم محمود وزملائه لاعبي فريق كرة القدم في نادي عنبتا الرياضي وقمصانهم تمثل ألوان العلم الفلسطيني ويظهر عبد الرحيم (الثاني من اليمين في الصف الأول) مستلقيًا ومتكئًا على الأرض بذراعه والكرة بجانبه

عبد الرحيم محمود برفقة أستاذه وزملائه في مدرسة النجاح الوطنية، نابلس، 1931
صورة التقطت عام 1931 لعبد الرحيم محمود برفقة أستاذه وزملائه المهتمين بالشعر في نادي اللغة العربية في مدرسة النجاح الوطنية. وتُظهر الصورة في الصف الأول، جلوساً من اليمين، كلًا من الطيب بنونة من المغرب، حيث كان الطلبة يأتون من المغرب للدراسة في مدرسة النجاح، وبجانبه عبد الرحيم محمود، ويليه علي نويهض الحوت، أستاذ اللغة العربية للصفوف العليا الذي جاء بعد استقالة إبراهيم طوقان، وقد ارتدى طربوشًا وجلس على كرسي مختلف عن الطلبة، وبجانبه داود أبو غزالة، وبرهان الدين العبوشي من جنين. أما الصف الثاني فيظهر فيه، وقوفًا من اليمين، واصف الصليبي، وشخص لم يعرف اسمه، يليه روحي الأحمد، وشخص آخر لم يعرف اسمه، ثم محمد سعيد السنتريسي، وكل من محمد الفاسي وحمد بن جلون من المغرب، وشاهر الضامن من نابلس.

عبد الرحيم محمود برفقة أستاذه وزملائه في مدرسة النجاح الوطنية، نابلس، 1931
صورة التقطت عام 1931 لعبد الرحيم محمود برفقة أستاذه وزملائه الطلبة في مدرسة النجاح الوطنية بنابلس، وقد تم إهداء الصورة كتذكار مقدم لعائلة عبد الرحيم من أسرة جامعة النجاح الوطنية، وتم تذييلها بتوقيع د. صائب عريقات الذي شغل منصب مدير دائرة العلاقات العامة في الجامعة بين عامي 1982 و1986. وتظهر الصورة في الصف الأول، بالترتيب من جهة اليمين، موسى الخماش، ويقف بجانبه جودت تفاحة، ثم أستاذ الحساب والفيزياء قدري طوقان جالسًا، ويليه وقوفًا أمام الطاولات كل من ثابت الدباغ، ونصوح حيدر، وجواد أبو رباح. أما الصف الثاني، فيظهر فيه وقوفًا خلف الطاولات من جهة اليمين الشاعر عبد الرحيم محمود، ومحمد الأدهم، وحسين خوري، وعادل أباظة، وتاج الدين عرفات، وسميح النابلسي، وأسعد هاشم، وصبحي العزوني، وبرهان الدين العبوشي، وشخص لم يعرف اسمه، ومحمد سعيد السنتريسي، وصادق بشناق، وشخص من عائلة البديري، وداوود أبو غزالة.

رسالة من عبد الرحمم حنون إلى عبد الرحيم محمود، 11 آذار 1933
توثق هذه المادة الأرشيفية المكتوبة بخط اليد، رسالة من عبد الرحيم حنون إلى عبد الرحيم محمود بتاريخ 11 آذار 1933، يشير فيها إلى شدة سروره بتلقي رسالة سابقة من عبد الرحيم محمود، كما أشاد بحلاوة التعبير وحسن الانسجام وجميل المعنى الوارد في رسالة محمود. تضمنت رسالة حنون دعاءً لعبد الرحيم محمود أن يوفقه الله ويحفظه ويقيه شر الحاسدين، كما حملت الرسالة أخبارًا عائلية مقتضبة من عنبتا وطولكرم، نظرًا لاستعجال كاتبها الذي أشار إلى أنه سيكتب لمحمود رسالة أخرى أكثر تفصيلا.

“الشهيد”، قصيدة منشورة لعبد الرحيم محمود في مجلة الأمالي، 1939
توثق هذه المادة الأرشيفية قصيدة منشورة لعبد الرحيم محمود بعنوان “الشهيد” والتي يقول في مطلعها “سأحمل روحي على راحتي وألقي بها في مهاوي الردى”. نشرت القصيدة في صفحة ضمن زاوية “عكاظ” في العدد 21 من السنة الأولى لمجلة الأمالي، وهي مجلة أسبوعية تبحث في الثقافة، وقد صدر هذا العدد في بيروت يوم الجمعة 20 كانون الثاني 1939 الموافق 29 ذي القعدة 1357 وبلغ ثمنه خمسة قروش سورية، كما ضمت الصفحة قصيدة بعنوان “قلبي” لعبد القادر حسن من مراكش

عبد الرحيم محمود مع طلابه وزملائه في مدرسة النجاح الوطنية، نابلس، 1942-43
صورة تذكارية التقطت في مدرسة جامعة النجاح الوطنية بنابلس خلال العام الدراسي 1942 – 1943، وتضم عددا من الطلبة والمدرسين الذين كان بينهم عبد الرحيم محمود الذي عمل معلمًا فيها. وقد جلس المدرسون في الصف الذي يلي مجموعة الطلبة الجالسين على الأرض، فيما وقف اثنان منهم علي يمين ويسار الطلبة، خلف المدرسين مباشرة. والأساتذة الجلوس هم، بالترتيب من جهة اليمين، علاء الدين النمري، وعبد الودود رمضان، ومحمد علي الخياط، وعادل تفاحة، والشيخ زكي أبو الهدى، ومدير المدرسة أديب مهيار جالسا على كرسي مختلف، ويليه أسعد شرف، وخليل الخماش، وعبد الرحيم محمود، ومحمد بشناق، وقدري طوقان، أما المدرس الذي يقف إلى جانب الطلبة مرتديًا الطربوش في أقصى يمين الصورة فهو محمد رشدي الخياط، في حين يقف محمد سعيد السنتريسي مرتديا سترة رسمية وربطة عنق وطربوشًا في أقصى يسار الصف، وبقية من يظهر في الصورة هم من طلاب المدرسة

دعوة لحضور “مهرجان فلسطين الشعري”، 14 تشرين الثاني 1946
توثق هذه المادة الأرشيفية دعوة صادرة عن اللجنة العلمية الدجانية لحضور “مهرجان فلسطين الشعري”، تحت رعاية عميد المجلس العائلي الدجاني القاضي عزيز بك الداودي، وذلك في تمام الساعة الرابعة من بعد ظهر يوم الخميس 14 تشرين الثاني 1946 الموافق 19 ذي القعدة 1365 هجرية في مقر جمعية الشبان المسيحية في القدس. أشارت الدعوة إلى المهرجان بوصفه أكبر مهرجان شعري أقيم في فلسطين، حيث ضم ثلة من الأساتذة، الذين وردت أسماؤهم مطبوعة أو مكتوبة بخط اليد، وهم سعيد العيسى، وكمال ناصر، ومنح خوري، ومحمد حسن علاء الدين من القدس، ومحمد العدناني واحمد يوسف من يافا، وحسن البحيري من حيفا، وسيف الدين زيد الكيلاني وعبد الرحيم محمود ووهيب البيطار وعبد القادر الصالح من نابلس

جانب من مهرجان فلسطين الشعري، القدس، 14 تشرين الثاني 1946
صورة تظهر جانبًا من “مهرجان فلسطين الشعري” الذي أقامته اللجنة العلمية الدجانية في قاعة جمعية الشبان المسيحية في مدينة القدس بتاريخ 14 تشرين الثاني 1946، حيث شارك فيه عدد من شعراء فلسطين، ونقلته إذاعتي القدس والشرق الأدنى على الهواء مباشرة. ويظهر في الصورة جلوسًا من اليمين وبالترتيب كل من أمين حافظ الدجاني، أمين سر اللجنة الثقافية للنادي الدجاني، وبجانبه كل من حسن البحيري، وعبد الرحيم محمود، ووهيب البيطار، وعبد القادر الصالح، وأحمد يوسف، ومصطفى الدباغ، ومحمد العدناني، وسعيد العيسى، وسيف الدين زيد الكيلاني، ومنح خوري، ومحمد حسن علاء الدين، وكمال ناصر، وأخيرًا موسى الدجاني الذي كان عريفا لذلك للحفل، فيما يعتلي عزيز الداوودي المنصة ويلقي كلمة باسم المجلس العائلي الدجاني، ويظهر في خلفية الصورة علم الاستقلال السوري، وإلى يساره أعلام كل من لبنان، والمملكة العراقية، والمملكة المصرية، والمملكة العربية السعودية، والمملكة العربية السورية

كتاب بقرار بلدية نابلس إطلاق اسم عبد الرحيم محمود على أحد شوارع المدينة، 12 آب 1976
كتاب مرسل بتاريخ 12 آب 1976 من بسام الشكعة، رئيس بلدية نابلس، إلى مهندس البلدية يطلب منه القيام بإجراء اللازم فيما يتعلق بتنفيذ قرار المجلس البلدي رقم 6، الصادر في الجلسة المنعقدة بتاريخ 10 آب 1976، والمتضمن إطلاق اسم الشهيد عبد الرحيم محمود على الشارع المتفرع من شارع رفيديا الرئيسي حتى طلعة دار حمزة طوقان في مدينة نابلس

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s