The Palestinian Museum Announces its Programme for 2017 and 2018

1-yazan-khalili-the-landscape

The Palestinian Museum has announced its rich and diverse programme for 2017 and 2018. The programme includes five major exhibitions, as well as the launch of its online platform, and the start of its digital archive, and numerous educational programmes, research projects and conferences.

Dr. Mahmoud Hawari, the Museum’s Director, explained that the Museum’s programme has been developed around a number of key principles, including the critical exploration of important milestones in Palestinian history, culture and society.

The inaugural exhibition in the Museum will open in September 2017 until Mid-December. It will be curated by Reem Fadda, who was the Artistic Director of the 2016 Marrakech Biennial and previously held the post of Associate Curator, Middle Eastern Art for the Guggenheim Abu Dhabi Project from 2010. The exhibition will present a critical reading of the representations of Jerusalem as a global city especially in the past fifty years since its occupation in 1967. The exhibition will be multidisciplinary and extensive, presenting multiple commissions and programmes with artists, institutions and collectives within the museum and satellite locations, particularly in Jerusalem.

In parallel, the second exhibition will be launched in November 2017 on the centennial of the Balfour Declaration and aims to shed light on the various aspects of the Palestinians’ popular resistance against this landmark declaration and its impact on their life and destiny.

In January 2018, the Museum will then host a new version of its first satellite exhibition At the Seams: A Political History of Palestinian Embroidery, which opened in Beirut in May 2016 at Dar el-Nimer for Arts and Culture, and was the first of the Museum’s exhibitions to be held outside Palestine. Curated by Rachel Dedman, the new iteration will present fresh collections of Palestinian dresses and artefacts alongside research that casts a critical look at the role of embroidery in shaping contemporary Palestinian culture.

As for the second half of 2018, the Museum will hold two exhibitions: Gaza: Gateway to Palestine, and Intimate Topographies: Be-longing, Nearness and Distance.

The Palestinian Museum will be featured in May in an exhibition, to be held in Geneva, about the architectural design of ten selected new museums from around the world.

In April 2017, the Museum will also launch its online platform Palestinian Journeys – An Interactive Timeline, in partnership with the Institute for Palestine Studies and Visualising Impact. The first phase of this ambitious project, which will span the history of Palestine from prehistory till today, will focus on the modern era (1850-2010). The Palestinian Museum will also begin work in Spring 2017 on its digital archive, which will collect, preserve, digitize and provide free access to Palestinian documents, photographs and films deemed at risk.

During 2017-2018, the Museum will run an extensive educational programme alongside its exhibitions. It will also develop a number of smaller initiatives to encourage young Palestinian artists and curators and provide them with the space to display their work.

The Palestinian Museum is an independent institution dedicated to supporting an open and dynamic Palestinian culture nationally and internationally. The Museum presents and engages with new perspectives on Palestinian history, society and culture. It also offers spaces for creative ventures, educational programmes and innovative research. The Museum is a flagship programme of Taawon-Welfare Association and one of the most exciting new cultural programmes in Palestine.

Photo: Yazan Khalili, Regarding Distance, The Landscape. 2010. Courtesy of the artist and LawrieShabibi gallery.

Advertisements

المتحف الفلسطينيّ يعلن برنامجه الحافل للعامين 2017 و2018

1-yazan-khalili-the-landscape

أعلن المتحف الفلسطينيّ انطلاق برنامجه الحافل والمتنوّع للعامين 2017 و2018، متمثّلًا في إقامة خمسة معارض رئيسة، إضافة إلى إطلاق منبره الإلكترونيّ وبدء العمل على أرشيفه الرقميّ ومشاريع بحثيّة أخرى، وتنظيم برامج تعليميّة ومؤتمرات.

وأكّد مدير المتحف الفلسطينيّ د. محمود هوّاري أنّ المتحف اعتمد في بناء خطّته البرامجيّة الجديدة على مجموعة من المبادئ أهمّها معالجة المواضيع الحيويّة في التّاريخ والمجتمع والثّقافة الفلسطينيّة بأعلى مستوىً من المهنيّة والإبداع والجرأة.

سيقام معرض المتحف الافتتاحي في مطلع أيلول 2017 ويستمرّ حتّى منتصف كانون الأول 2017، بإشراف ريم فضّة؛ المديرة الفنية لبينالي مراكش 2016، والتي شغلت سابقًا منصب القيّمة المشاركة لمعرض فنّ الشّرق الأوسط التابع لمشروع جوجنهايم أبو ظبي منذ عام 2010. سيقدم هذا المعرض قراءة نقدية لتمثيل القدس باعتبارها مدينة عالميّة، مركّزًا على الأعوام الخمسين الماضية منذ احتلالها عام 1967. وسيكون المعرض متعدد التّخصّصات وواسع النّطاق، وسَتُقدّم ضمنه أعمالٌ فنيّة وبرامج عديدة مع فنّانين ومؤسّسات ومجموعات في مقرّ المتحف وفي مواقع خارجيّة شريكة، ولا سيما في القدس.

وبالتّزامن مع معرض القدس، ينطلق المعرض الثّاني في تشرين الثّاني 2017 بمناسبة الذّكرى المئويّة لوعد بلفور، متناولًا مختلف أشكال مقاومة الفلسطينيّين لهذا الموعد المشؤوم وتداعياته على حياتهم ومصيرهم.

وسينظم المتحف في كانون الثّانيّ 2018 النّسخة الجديدة من معرض “أطراف الخيوط: التّطريز الفلسطينيّ في سياقه السّياسيّ” بإشراف قيّمة المعارض ريتشل ديدمان والذي أقيم في بيروت خلال أيّار 2016 في دار النمر للفن والثقافة. ويعرض المعرض مجموعة جديدة من الأثواب الفلسطينيّة وقطع التّطريز مرفقة ببحث معمّق ومطوّر، ليلقي نظرة نقديّة حول دور التّطريز في صياغة الثّقافة الفلسطينيّة المعاصرة وتشكيلها.

أمّا في النّصف الثّانيّ من عام 2018؛ فسينظّم المتحف معرضين، هما: “غزة: بوابة فلسطين” و”طوبوغرافيّات حميمة: الانتماء والقرب والبعد”
كما سيكون المتحف حاضرًا في أيّار 2017 في معرض يقام في جنيف حول التّصميم المعماريّ لعشرة متاحف عالميّة جديدة.

وفي نيسان 2017 سيطلق المتحف المنبر الإلكترونيّ لمشروع “رحلات فلسطينيّة – مسرد زمنيّ تفاعليّ”، بالشّراكة مع مؤسّسة الدّراسات الفلسطينيّة ومجموعة Visualising Impact. وهو منبر بحثيّ يسعى لاستكشاف تاريخ فلسطين، وستركّز المرحلة الأولى من هذا المشروع الطموح على الفترة الحديثة (1850-2010)، وفي المراحل اللاحقة سيغطّي المشروع تاريخ فلسطين من عصور ما قبل التاريخ إلى اليوم. كما سيبدأ العمل على مشروع الأرشيف الرّقميّ للمتحف في ربيع 2017، والذي يهدف إلى جمع وثائق فلسطينيّة مهدّدة من صور وأفلام وغيرها، وحفظها ورقمنتها وإتاحتها إلكترونيًا أمام الجمهور.

يشار إلى أنّ المتحف سيعمل طوال العامين على برامج تعليميّة مترافقة مع المعارض التي سينظّمها، كما سيعمل خلال الأعوام المقبلة على بناء برامج لاستقطاب فنّانين وقيّمين فلسطينييّن ناشئين، لتوفير مساحة خاصّة لعرض أعمالهم الفنيّة، ولبناء القدرات المهنيّة في العمل المتحفيّ.

يذكر أن المتحف الفلسطيني هو مؤسسة ثقافية مستقلّة، مكرّسة لتعزيز ثقافة فلسطينية منفتحة وحيوية على المستويين المحليّ والدّوليّ، يقدّم المتحف ويساهم في إنتاج معارض عن تاريخ فلسطين وثقافتها ومجتمعها بمنظورٍ جديد، كما يوفّر بيئة حاضنة للمشاريع الإبداعيّة والبرامج التعليميّة والأبحاث المبتكرة، وهو أحد أهم المشاريع الثقافية المعاصرة في فلسطين وأحد أهم برامج مؤسّسة التعاون.

الصورة: يزن الخليلي، النظر في المسافة. المشهد. 2010. بإذن من الفنان وغاليري لاوري شبيبي